רשימת קיצורי מקלדת
שנה גודל כתב: + -

منح آدمز

منح آدمز
السيّد مارسيل آدمز مع الفائزين بالمنَح خلال سمينار آدمز في العام 2014 (تصوير :الـمَجمَع الوطنيّ الإسرائيليّ للعلوم والآداب)
برنامج منَح آدمز- هو مشروع مشترك للمَجمع الوطنيّ الإسرائيليّ للعلوم والآداب والسيّد مارسيل آدمز من كندا الذي أسّس صندوق منَحٍ على اسمه في الـمَجْمع الوطنيّ الإسرائيليّ للعلوم والآداب في العام 2005.

مِنَح آدمز المرموقة مخصّصة لطلبة الأبحاث في العلوم الطبيعيّة، والرياضيّات، وعلم الحاسوب، وعلوم الهندسة. حتّى يومنا هذا، حصل على هذه المِنَح 119 باحثًا إسرائيليًّا شابًّا وواعدًا ضمن 13 فوجًا.

في كلّ عام يحصل نحو ثمانية من طلبة البحث الشبّان على منحة آدمز، بدءًا من سنة دراستهم الثانية للقب الدكتوراة، وذلك لفترة أربع سنوات أكاديميّة متواصلة. تقوم المؤسّسات الأكاديميّة بعرض المرشّحين لتلقّي المنحة من بين طلَبَتها، ويحصل متلقّو الـمِنَح على إعفاء تامّ من القسط التعليميّ. قيمة المنحة هي 27,000 دولار أمريكيّ للعام الواحد. علاوة على ذلك، يقدّم برنامج منح آدمز نحو 3,000 دولار لكلّ واحد من الفائزين بالمنحة لغرض المشاركة في مؤتمرات علميّة وورشات عمل في خارج البلاد، ولغرض التعاون العلميّ أو السفر لإجراء مقابلات پوست دكتوراة في خارج البلاد. مشاركة متلقّي المنح في برنامج المنح يسهم إسهامًا كبيرًا في النهوض بمسيرتهم المهنيّة.

يجري تقديم الترشيح للمنح من قبل الرؤساء الأكاديميّين (ركتور) في الجامعات فقط. عمليّة التصنيف الدقيقة والحازمة، تلك التي تنفّذها الجامعات واللجنة المهنيّة التابعة للمجمع الوطنيّ الإسرائيليّ للعلوم والآداب، تضمن أن يشكّل الفائزون بالمنحة طليعة الباحثين المستقبليّين لدولة إسرائيل في مجالات البحث التي تُقدَّم فيها المنح. يشارك خرّيجو برنامج المنح في برامج تخصّص پوست دكتوراة الجامعات المرموقة في العالم.

التوزيع الجندريّ للحاصلين على الـمِنَح هو كالتالي: 86 من الذكور، وَ 33 من الإناث. التوزيع وَفق المجالات الأكاديميّة جاء على النحو التالي: 32 من الحاصلين على المنحة (14 منهم من الإناث) يدرسون مجال الطبّ وعلم الأحياء، ويدرس 32 منهم الرياضيّات وعلوم الحاسوب، وَ 22 مجال الفيزياء، وَ 13 في هندسة الكهرباء، وَ 10 في مجال الكيمياء، وَ 3 في مجال نانو- تكنولوجيا، وَ 2 في مجال الهندسة، والصناعة والإدارة، وَ 2 في مجال هندسة الماكينات؛ وَ 1 من مجال الإيكولوجيا، وَ 1 في مجال النشوئيّة، وَ 1 في مجال الطاقة الشمسيّة.

حقّق الباحثون الشبّان المتفوّقون في إسرائيل، والحاصلون على منحة آدمز، إنجازات كبيرة في الأبحاث ونشر الأوراق العلميّة في أبرز المجلّات العلميّة، نحو Science, PNAS و-Cell، ويجري قبولهم لبرنامج پوست دكتوراة في أرقى المؤسّسات العلميّة في العالم، نحو جامعة هارڤارد، وجامعة برنستون، وَ MIT، وجامعة ييل، وَ The Broad Institute، وتسعى جامعات كثيرة في البلاد والخارج إلى إلحاقهم بهيئاتها التدريسيّة الشابّة.

بدءًا من العام 2017، سيبلغ تعداد خرّيجي برنامج المنح 92 خرّيجًا، وقد عاد 30 منهم إلى تبوُّؤ مناصب أكاديميّة في إسرائيل، ويتبوّأ ستّة من بينهم مناصب أكاديميّة خارج البلاد، ويعمل 14 منهم في صناعات الهايتك والبيو-تيك في البلاد، ويعمل 3 في هذه الصناعات في خارج البلاد. اثنان من هؤلاء هما طبيبان باحثان في المركز الطبّيّ على اسم رابين في مستشفى بلينسون، ويشارك 4 منهم في وظائف پوست دكتوراة في البلاد، وما زال 33 من هؤلاء في وظائف پوست دكتوراة في خارج البلاد.

يقف الپروفيسور موطي سيـﭼيف على رأس لجنة التوجيه والاختيار لبرنامج مِنَح آدمز.

 

في ما يلي أسماء طلبة الأبحاث الذين حصلوا على منحة آدمز للعام الدراسيّ 2017-2018:

1. ה السيّد طوڤيا ﭼيفن، الجامعة العبريّة في القدس، مجال الفيزياء

2. السيّدة عنبال عوز، جامعة تل أبيب، مجال الكيمياء

3. السيّد شاحر كرميلي، معهد وايزمن للعلوم، الرياضيّات

4. السيّد يفـﭼـيني بويكو، التخنيون، هندسة الماكينات

5. السيّد عوفر نويفيلد، التخنيون، الفيزياء

6. السيّد أور يائير، التخنيون، هندسة الكهرباء

7. السيّد ليون عنابي، التخنيون، علوم الحاسوب

8. السيّدة براخا لاوفر- ﭼولدشتاين، جامعة بار إيلان، هندسة الكهرباء

 

يمكن الاطّلاع على أسماء الفائزين بالمِنَح من الأفواج السابقة وعلى صفحاتهم الشخصيّة، وعلى صفحات الخرّيجين على موقع برنامج منح آدمز على العنوان الإلكترونيّ التالي: www.adams.academy.ac.il

يمكن العثور في الموقع الثنائيّ اللغة (العبريّ الإنـﭼليزيّ) لبرنامج المنح على معلومات عامّة حول البرنامج، ودعوات لتقديم الترشيح، وتوجيهات حول كيفيّة تقديم الطلبات، وتقارير مفصّلة حول أنشطة البرنامج. إلى ذلك يضمّ الموقع صفحة شخصيّة لكلّ واحد من الحاصلين على المنحة وكذلك لخرّيجي البرنامج.

في سبيل بناء المجتمع العلميّ الشابّ، يُمنح الحائزون على مِنَح آدمز فرصة للتلاقي وتوثيق أواصر العلاقات في ما بينهم، وذلك من خلال مؤتمر سنويّ وسمينار سنويّ يُعقدان في المجمع الوطنيّ الإسرائيليّ للعلوم والآداب، ويلتقي فيهما مَن حصلوا على الـمِنَح من جميع الأفواج، وكذلك من خلال جولات تعليميّة يقوم بتنظيمها الـمَجْمع الوطنيّ. فضلًا عن هذا، يشارك هؤلاء في ورشات للاتّصالات المعلوماتيّة في سبيل تحضيرهم لعرض أبحاثهم في مؤتمرات دوليّة.

في الـ 31 من كانون الثاني عام 2017، عُقِد المؤتمر السنويّ للعام 2017، وتولّى إدارته الپروفيسور موطي سيچيڤ رئيس لجنة مِنَح آدمز، وشاركت فيه رئيسة الـمَجْمع الوطنيّ الإسرائيليّ للعلوم والآداب الپروفيسورة نيلي كوهين. في ما يلي أسماء المحاضرين الضيوف: الپروفيسور يسرائيل أومان، عضو المجمع الوطنيّ الإسرائيليّ للعلوم والآداب، الحائز على جائزة نوبل في الاقتصاد، من الجامعة العبرية في القدس، وقدّم محاضرة بعنوان "ما الحاجة إلى الوعي؟"؛ وقدّم الپروفيسور رون ميلو عضو المجمع الوطنيّ الإسرائيليّ الشابّ للعلوم والآداب، والخبير في مجال علوم النبات والبيئة في معهد وايزمن للعلوم، قدّم محاضرة حول "نشوئيّة مختبريّة لإنتاج السكّر من الهواء"؛ وقام الپروفيسور أوري سيڤان الخبير في الفيزياء ونانو- تكنولوجيا من التخنيون بتقديم محاضرة حول "الماء وتفاعل الهيدروفوبيت (صاد المياه) بتكبير 10,000,000 مرّة"؛ وحاضر الپروفيسور ﭼـيلي طروي، الاختصاصيّ في التاريخ من جامعة ماك-ﭼـيل، ومحاضر زائر في جامعة حيفا وفي المركز المتعدّد المجالات في هرتسليا، حول "الاستشارة التصنيفيّة للإسرائيليّين الذين يَدرسون ويُدرّسون في خارج البلاد". وأقيمت مسابقة پوسترات بين الحاصلين على الـمِنَح، وقام ثلاثة منهم بإدارة التحكيم. وحاز عيدو ساﭼـي على الجائزة الأولى بقيمة 1,500 شيكل، وحاز عومري آيزنكوت ويناي ﭼـونتشروڤسكي على الجائزة الثانية بقيمة 750 شيكلًا لكلّ منهما.

في تاريخ 28.5.2017، عُقدت ورشة لإعلام العلوم بإرشاد ثلاثة طواقم لمهنيّين اختصاصيّين في العروض المؤثّرة أمام الجمهور وعدسة الكاميرا. ضمّت الورشة جزءًا نظريًّا وجزءًا تدريبيًّا حول طرق إلقاء المحاضرات أمام المجموعات، بمرافقة التصوير في الدائرة المغلقة، ومن ثَـمّ قام المحاضرون بمشاهدة الأفلام وتلقّوا تغذية راجعة. فضلًا عن ذلك قام كلّ واحد من المشاركين بإعداد "شرائح ضوئيّة" وعرضها.

أقيمَ سمينار آدمز للعام الدراسي 2016- 2017 في تاريخ السادس من تمّوز في العام 2017 بمشاركة أبناء عائلة السيّد مرسيل آدمز. ألقت الپروفيسورة نيلي كوهين رئيسة الـمَجْمع الوطنيّ كلمة ترحيبيّة، وحيّا رئيس لجنة الـمِنَح الپروفيسور موطي سيچيڤ المشاركين، وقام الپرفيسور مناحيم يعاري الذي أسّس برنامج مِنَح آدمز في العام 2005 عند ترؤّسه للمَجمع الوطنيّ للعلوم والآداب، قام بتقديم محاضرة حول "العدل والسوق". قام سيلڤان آدمز وليندا آدمز طروي بتمثيل أبيهم في السمينار، وتحدّث الحفيد أڤيڤ طروي باسم العائلة في حفل تقديم الـمِنَح، ثمّ قامت رئيسة الـمَجْمع الوطنيّ للعلوم والآداب برفع نَخْب السيّد مرسيل آدمز لمناسبة عيد ميلاده السابع والتسعين، وذلك في الوجبة الاحتفاليّة التي أقيمت على شرفه.

لمزيد من العلومات: