רשימת קיצורי מקלדת
שנה גודל כתב: + -

لجان لفحص مجالات مختلفة

لجان لفحص مجالات مختلفة
غرفة جلسات المَجْمع الوطنيّ الإسرائيليّ للعلوم والآداب (تصوير: المجمع الوطني)
يقوم المَجْمع الوطنيّ الإسرائيليّ للعلوم والآداب بين الحين والآخر بتعيين لجان لفحص مجالات مختلفة، وذلك بحكم وظيفته وفق قانون تقديم المشورة للحكومة في أنشطة تتعلّق بالأبحاث والتخطيط العلميّ، لا سيّما تلك التي تتحلّى بأهميّة قوميّة.
لجنة فحص مجال تدريس موضوع الكارثة اليهوديّة في الجامعات الإسرائيلية
 
قرّر المَجْمع الوطنيّ الإسرائيليّ للعلوم والآداب إقامة لجنة لفحص مجال تدريس الكارثة اليهوديّة في الجامعات الإسرائيليّة، وعليه قامت البروفيسور نيلي كوهين رئيسة المجمع بتعيين البروفيسور يسرائيل بارطال رئيسا لهذه اللجنة. الأعضاء في اللجنة هم: البروفيسور شلومو أفينيري، والبروفيسور يهودا باور، والبروفيسور حافي بن -ساسون درايفوس، والبروفيسور شولاميت فولكوف، والبروفيسور دينا بورات.
 
هذه اللجنة تنوي فحص حالة دراسات الكارثة في الجامعات وإعداد تقرير يشمل توصيات لتقويم الوضع وتحسينه، من خلال المقارنة مع الوضع في الأقطار الأخرى.
 
لجنة فحص مجال علم الأديان في الجامعات في إسرائيل
 
في العام 2015 قرّر المَجْمع الوطنيّ الإسرائيليّ للعلوم والآداب إقامة لجنة لفحص مجال علم الأديان في الجامعات الإسرائيليّة. وقام البروفيسور يوسف كابلان الذي يترأس وحدة العلوم الإنسانيّة بتعيين البروفيسور غداليا سترومزا رئيسا للجنة. أعضاء اللجنة: البروفيسور غدعون بواهاك من جامعة تل أبيب، ود. يونتان بن دوف من جامعة حيفا، والبروفيسور مارن نيهوف من الجامعة العبرية في القدس، والبروفيسور آدم سيلفيرستاين من جامعة بار إيلان، والبروفيسور نوريت شتيدلير من الجامعة العبرية في القدس، والبروفيسور شاؤول شاكيد وعضو المجمع الوطني للعلوم والآداب من الجامعة العبرية في القدس. وعيّن السيد عومر ميخئيليس، الطالب في مجال الفلسفة اليهودية، لوظيفة مساعد البحث.
 
تولدت لدى اللجنة انطباعات إيجابية للغاية حول ثراء وجودة الأبحاث التي تجرى اليوم في جامعات إسرائيل حول مناح مختلفة من علم الأديان. الأبحاث التي تجرى في إسرائيل في هذا المجال تحظى باعتراف وتقدير في أرجاء العالم، بكل ما يتعلق بالكمية وبالنوعية، وتبيّن أن نسبة كبيرة من مِنَح الأبحاث التي قدّمها الصندوق القومي قد رُصدت لأبحاث ذات ارتباط وثيق بدراسات الديانات. على الرغم من ذلك، لم تستنفد الجامعات بعد القدرات الكامنة في الأبحاث الني تجرى في هذا المجال، ولم ترتقي بإسرائيل إلى المكان الذي يليق بها كدولة ريادية في أبحاث الديانات. تقترح اللجنة في توصياتها عددا من الخطوات التي من شأنها أن تحسن الوضع.
 
صادق مجلس المجمع الوطني للعلوم والآداب على تقرير اللجنة في العام 2017