רשימת קיצורי מקלדת
שנה גודל כתב: + -

حول وحدة العلوم الطبيعية

حول وحدة العلوم الطبيعية
تجمع وحدة العلوم الطبيعية في المجمع الوطنيّ الإسرائيليّ للعلوم والآداب أفضل العلماء في إسرائيل من مجالات العلوم الطبيعية المختلفة: البيولوجيا، والهندسة، والكيمياء، والرياضيّات، والفيزياء، والطب. نَشَط في وحدة العلوم الطبيعية للعام الدراسي 2016\2017 أربعةٌ وستون عضواً، يرأسُهم رئيس الوحدة، ويملؤ هذا المنصب اليوم البروفيسور "إيتمار يلنير"، وفي كلّ عام ينضمّ أعضاءٌ جددٌ يجري اختيارهم في انتخابات تُنَظم وفقاً لقوانين المجمع.
 
تنشط وحدة العلوم الطبيعية استنادا إلى صلاحيات المجمع الوطني في تعزيز البحوث الأكاديميّة الأساسيّة في إسرائيل، وتعمل بالتالي على تعزيز مجالات مختلفة من العلوم الطبيعية على المستوى الوطني، سواء كان ذلك من خلال مشاريع بمبادرة علماء من مجال علميّ ما، أو بمبادرة المجمع الوطنيّ نفسه.
ومن بين انشطة وحدة العلوم الطبيعيّة نذكر: إقامة لجان استشارية للمجمع الوطني في مختلف المجالات، نحو إشعاع سينكروترون (مسّرع جسيمات دوراني تزامني)، وصون الكنوز الطبيعية وإعادة تأهيلها وإدارتها بطريقة حكيمة (دراسات الكرة الأرضية)، أخلاقيات البيولوجيا، وعالم الحيوان والنبات، ومؤخراً الفيزياء النووية. إضافة إلى ذلك، تُشكّل هذه الوحدة لجان خبراء محليّين ودوليّين تتمثل مَهمّتها في فحص موضوع ما والتعرّف على النشاطات الأكاديميّة في إسرائيل في إطاره، ومن ثم فح إمكانية التوصية للنهوض به وبأيّة وسائل. بهذا الأسلوب عملت الوحدة من أجل انضمام إسرائيل إلى المرفق الأوروبي للإشعاع السِنْكروتوني ESRFفي المدينة الفرنسية غرونوبل، واستمرار دعم نشاطات العلماء الإسرائيليين فيه عن طريق تجديد الاتفاقية معه لخمس سنوات إضافية.
 
كما نشط المجمع الوطني من أجل ترفيع موقع إسرائيل كي تكون عضواً في المنظّمة الأوروبّية للأبحاث النووية CERN، ومن أجل ذلك استقدم المَجمَع لجنةً من الخبراء الدوليّين برئاسة البروفيسور "سيرجيو برتولوتشي" بهدف فحص النشاط الإسرائيليّ في المنظّمة. وقد عملت اللجنة على ذلك في الفترة الواقعة بين التاسع والعشرين من نيسان وحتى الأول من أيار 2012، ورافق نشاطها رئيس اللجنة الوطنيّة لفيزياء الطاقة العالية البروفيسور "إليعيزر رابينوفيتش". وفي نهاية عملها، قدّمت اللجنة للمجمع الوطنيّ للعلوم والآداب تقريراً علمياً، وأوصت بأن تستمرّ لجنة التخطيط والموازنة بدعم نشاط العلماء الإسرائيليين في مجالات الطاقة العالية داخل المنظمة الأوروبية، وعليه صادقت اللجنة على استمرار تقديم هذا الدعم لمدة خمس سنوات قادمة بدءاً من سنة 2013. وهكذا، رُفع العلم الإسرائيلي في الخامس عشر من كانون الثاني 2014 خلال مراسم إلحاق بعشرين علماً آخر للدول الأعضاء في المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية CERN.
 
إضافة إلى ما سبق ذكره، تُنَظِم وحدة العلوم الطبيعية مؤتمراتٍ علميةً وتدعو كبار المحاضرين للتحدّث فيها، نحو محاضرة "ألبرت آينشتاين" السنويّة المرموقة. كما تدعم الوحدة المؤتمرات الخارجية المختلفة التي تُنَظَم بمشاركتها وبالتعاون معها. ومن أجل تنفيذ كل تلك النشاطات تستعين الوحدة بأعضائها الأربع والستين، فمثلاً تُعيّن الوحدة عالماً من بين أعضائها ليكون رئيس اللجنة لفحص موضوع الملكية الفكريّة وتسجيل براءات الاختراع في إسرائيل.
 
ُشِرَت حتى الآن تقارير حول مجالات البحث التي جرى فحصها من قبل الوحدة في المواضيع التالية: علم الفلك، وعلم المناعة، وعلم الأعصاب، وفيزياء الطاقة العالية، وبحوث الجينوم البشري، وبحوث صون الكنوز الطبيعية وإعادة تأهيلها وإدارتها بطريقة حكيمة (دراسات الكرة الأرضية).