רשימת קיצורי מקלדת
שנה גודל כתב: + -

لجان للمصادقة على تجارب عيادية في بني البشر

لجان للمصادقة على تجارب عيادية في بني البشر

لإجراء أبحاث أو تجارب عيادية على بني البشر يجب الحصول على موافقة لجان أخلاقية. هذه اللجان هي متعددة المجالات وأعضاؤها غالباً من أطباء كبار، ومن ممثلي الجمهور – محامين ورجال دين، ومن ممثلي المؤسسة الطبية / المنظِّم، وغيرهم. وقد أقيمت في العالم لجان أخلاقية للأبحاث العيادية في البشر في أواسط القرن العشرين. وفي إسرائيل تعينت لجان أخلاقية قانونية بموجب أنظمة الصحة العامة (تجارب طبية في بني البشر) 1980:

  • لجان هلسنكي للمشافي ("لجان مؤسسات")، وظيفتها الموافقة على كل تجربة طبية خاصة في بني البشر (كما تحدد في الإضافة الرابعة للأنظمة) تتم في المشفى.
  • اللجنة العليا للتجارب الطبية في البشر، وظيفتها تقديم المشورة لمدير عام وزارة الصحة (لغرض (عدم) الموافقة على البحث) في موضوع التجارب غير الخاصة، كما هو مفصل في نظام 3ب، أي: كل تجربة جينية في الإنسان؛ تجربة تتعلق بإخصاب امرأة بواسطة تقنيات الاستنساخ الصناعي؛ ما تبقى من الأمور المتعلقة بالتجارب في الإنسان، وهي التي طلب مدير عام وزارة الصحة أن يقرَّر أنها لا تتعارض مع إعلان هلسنكي ومع الأنظمة.

كذلك هناك لجنة مركزية للتجارب العيادية بمنتجات مصدرها الخلايا و/أو الأنسجة، ولجنة عليا للعلاج الجيني كفرع للجنة العليا. وبالإضافة إلى ذلك فقد أُقيمت أيضاً لجنة مركزية للتجارب الطبية في بني البشر (تم تحديدها في نظام تجارب طبية في بني البشر 2016)، وهي لجنة استشارية لمدير عام وزارة الصحة لموضوع التجارب الطبية في أحد المواضيع الآتية: أجهزة، قِطع وأجهزة طبية (אמ"ר) / معدات طبية؛ علاجات متطورة ما عدا العلاج الجيني؛ ولكل موضوع آخر يقرر بشأنه في المستقبل. ومع عمل هذه اللجان تعمل في نفس الوقت لجان هلسنكي في صناديق المرضى، كما تعمل لجان أخلاقية جامعية في مؤسسات أكاديمية. تعمل هذه اللجان وفق نظام الصحة العامة (تجارب طبية ببني البشر) 1980، وعلى أساس وثيقة هلسنكي التي تتعدل من وقت لآخر، وعلى أساس منشورات المدير العام لوزارة الصحة.

 

مصادر:
https://www.health.gov.il/LegislationLibrary/Briut18.pdf
https://www.health.gov.il/hozer/DR_14.pdf